التعليم (Utbildning)

لا يحق للموظفين في مكان دراستك أن يعاملوك معاملة تمييزية إذا كنت تلميذاً في المدرسة أو طالباً أو إذا كنت تدرس في أي مكان تعليمي آخر، كالمدرسة الشعبية العليا مثلاً. يُمنع التمييز في مدارس اللابيين، أو مدارس تعليم اللغة السويدية للمهاجرين (إس إف إي/SFI) ومدارس ذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس تعليم الكبار التابع للبلدية (كومفوكس). كما أن التمييز ممنوع أيضاً ضد الأطفال والتلاميذ في در الحضانة وفي دار رعاية أطفال المدارس (فريتيدس).

 يوجد قانون ضد التمييز. ويجب على أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO) أن يتأكد من أن الجهات التعليمية وغيرها يلتزمون بقانون مكافحة التمييز. يكون التمييز عندما يتعرض أحد الأشخاص إلى معاملة أسوأ من الآخرين، لأنه مثلي الجنس مثلاً.

ينص القانون على أنه لا يجوز لأحد أن يعاملك بتمييز بسبب:

  • الجنس
  • الهوية المتجاوزة للجنس أو التعبير عن ذلك
  • الانتماء العرقي
  • الدين أو أي عقيدة أخرى
  • التأخر الوظيفي
  • الميول الجنسية
  • العمر

إذا تعرضت للتمييز يمكنك أن تبلغ عن ذلك إلى أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO).

التصرفات السيئة الأخرى، مثل الاضطهاد والمضايقة بسبب مظهر الإنسان، فيمكن التبليغ عنه إلى وكيل الأطفال والتلاميذ. 

من يمكنه أن يقدّم بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO)؟


يمكن أن تقدم بلاغاً بالتمييز إذا كنت تلميذاً في المدرسة الأساسية، أو طالباً في المدرسة الثانوية أو في مدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة، أو مدارس اللابيين أو تدرس اللغة السويدية للمهاجرين (إس إف إي)، أو تدرس في مدرسة خاصة أو مدرسة تعليم الكبار التابع للبلدية (كومفوكس) أو مدرسة كومفوكس لذوي الاحتياجات الخاصة.

إذا كنت طالباً في أحد المعاهد العليا أو إحدى الجامعات، أو تدرس في المدرسة الشعبية العليا مثلاً أو تشارك في دورة في أحد الاتحادات الدراسية، فيمكنك أيضاً أن تقدّم بلاغاً بالتمييز إلى أمين المظالم لشؤون التمييز.

إذا كنت تتقدم للقبول من أجل الدراسة يمكنك أيضاً أن تبلـّغ عن التمييز.

التمييز ممنوع إذا كان يتعلق بـ:

  • الجنس
  • الهوية المتجاوزة للجنس أو التعبير عن ذلك
  • الانتماء العرقي
  • الدين أو أي عقيدة أخرى
  • التأخر الوظيفي
  • الميول الجنسية
  • العمر

ما الذي يمكنني أن أبلـّغ أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO) عنه؟

يحدث التمييز مثلاً عندما يعاملك أحد الموظفين في المدرسة أو الجامعة أو أي جهة تعليمية أخرى بشكل أسوأ من الآخرين لأنك ثنائي الجنس مثلاً أو لأنك مولود في بلد آخر غير السويد. الشخص الثنائي الجنس هو الذي يمكن أن ينجذب ويقع في غرام الرجال والنساء على حدّ سواء.

يمكن أن يكون التمييز أيضاً عندما يضايقك أحد المعلمين أو مدير المدرسة أو أي موظف آخر. تعني المضايقة أن يعاملك شخص ما بطريقة سيئة، مثل أن يناديك بصفة لا تحبها أو يمزح بطريقة مزعجة.

كما لا يحق للموظفين في المدرسة أو المعهد العالي أو أي جهة تعليمية أخرى أن يطلب من شخص آخر أن يضايقك أو يعاملك معاملة تمييزية.

من الصعب أحياناً رؤية التمييز. فيمكن مثلاً وضع أنظمة تبدو وكأنها جيدة للجميع، ولكنها ليست عادلة بالنسبة للفتيات والنساء مثلاً.

كما أنه ممنوع وفق القانون أيضاً أن تتعرض للتمييز بسبب أمر ما في عائلتك. على سبيل المثال، إذا كان والداك مثليي الجنس ولذلك تتعرض للمضايقة والتمييز.

يمكنك أن تقدم بلاغاً عن التمييز إلى أمين المظالم لشؤون التمييز.

أمثلة على التمييز في المدرسة أو الجامعة أو أي جهة تعليمية أخرى

مثال على ما قد يكون تمييزاً يمكنك أن تبلـّغ عنه إلى أمين المظالم لشؤون التمييز:

  • لا يُسمح لك بمتابعة دراستك عندما تريد العودة إلى الدراسة بعد انتهاء إجازة الوالدين.
  • يقوم أحد المعلمين بمضايقتك لأنك ترتدي ملابس الجنس الآخر. ويُسمَّى (مشتهي ملابس الجنس الآخر) كلّ من المرأة التي ترتدي أحياناً ملابس الرجال أو الرجل الذي يرتدي أحياناً ملابس النساء.
  • الجامعة تحدد مواعيد الامتحانات أثناء العطل الدينية دائماً.
  • لا يحق لك كفتاة أن تذهبي إلى حفل الرقص في المدرسة مع عشيقتك الفتاة.
  • لا يسمح لك معلمك أن تشارك في الدراسة لأن لديك نقص في الانتباه مع فرط في النشاط (آ دي هو دي/ADHD).
  • أحد المعلمين يلامس جسدك مع أنك لا ترغبين بذلك.
  • معلم الرياضة لا يسمح لك بالمشاركة في دروس الرياضة لأنك ترتدين حجاباً.
  • المدرسة الشعبية العليا لا تقبل سوى الطلاب الذين هم في سن العشرين عاماً.
  • لا يقبل الاتحاد الدراسي قبولك في إحدى الدورات لأنك مصاب في بصرك.
  • ترفض المدرسة قبولك عندما تريد تدريساً باللغة اللابية.

العقوبة ممنوعة

إذا قدمت بلاغاً ضد المدرسة أو المعهد العالي أو أي جهة تعليمية أخرى بسبب التمييز فلا يحق لهم أن يعاقبوك على ذلك.

ويمكن أن تكون العقوبة مثلاً أن تحصل على علامات أقل.

ما الذي يمكنني أن أبلـّغ أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO) عنه؟

يحدث التمييز مثلاً عندما يعاملك أحد الموظفين في المدرسة أو الجامعة أو أي جهة تعليمية أخرى بشكل أسوأ من الآخرين لأنك ثنائي الجنس مثلاً أو لأنك مولود في بلد آخر غير السويد. الشخص الثنائي الجنس هو الذي يمكن أن ينجذب ويقع في غرام الرجال والنساء على حدّ سواء.

يمكن أن يكون التمييز أيضاً عندما يضايقك أحد المعلمين أو مدير المدرسة أو أي موظف آخر. تعني المضايقة أن يعاملك شخص ما بطريقة سيئة، مثل أن يناديك بصفة لا تحبها أو يمزح بطريقة مزعجة.

كما لا يحق للموظفين في المدرسة أو المعهد العالي أو أي جهة تعليمية أخرى أن يطلب من شخص آخر أن يضايقك أو يعاملك معاملة تمييزية.

من الصعب أحياناً رؤية التمييز. فيمكن مثلاً وضع أنظمة تبدو وكأنها جيدة للجميع، ولكنها ليست عادلة بالنسبة للفتيات والنساء مثلاً.

كما أنه ممنوع وفق القانون أيضاً أن تتعرض للتمييز بسبب أمر ما في عائلتك. على سبيل المثال، إذا كان والداك مثليي الجنس ولذلك تتعرض للمضايقة والتمييز.

يمكنك أن تقدم بلاغاً عن التمييز إلى أمين المظالم لشؤون التمييز.

أمثلة على التمييز في المدرسة أو الجامعة أو أي جهة تعليمية أخرى

مثال على ما قد يكون تمييزاً يمكنك أن تبلـّغ عنه إلى أمين المظالم لشؤون التمييز:

  • لا يُسمح لك بمتابعة دراستك عندما تريد العودة إلى الدراسة بعد انتهاء إجازة الوالدين.
  • يقوم أحد المعلمين بمضايقتك لأنك ترتدي ملابس الجنس الآخر. ويُسمَّى (مشتهي ملابس الجنس الآخر) كلّ من المرأة التي ترتدي أحياناً ملابس الرجال أو الرجل الذي يرتدي أحياناً ملابس النساء.
  • الجامعة تحدد مواعيد الامتحانات أثناء العطل الدينية دائماً.
  • لا يحق لك كفتاة أن تذهبي إلى حفل الرقص في المدرسة مع عشيقتك الفتاة.
  • لا يسمح لك معلمك أن تشارك في الدراسة لأن لديك نقص في الانتباه مع فرط في النشاط (آ دي هو دي/ADHD).
  • أحد المعلمين يلامس جسدك مع أنك لا ترغبين بذلك.
  • معلم الرياضة لا يسمح لك بالمشاركة في دروس الرياضة لأنك ترتدين حجاباً.
  • المدرسة الشعبية العليا لا تقبل سوى الطلاب الذين هم في سن العشرين عاماً.
  • لا يقبل الاتحاد الدراسي قبولك في إحدى الدورات لأنك مصاب في بصرك.
  • ترفض المدرسة قبولك عندما تريد تدريساً باللغة اللابية.

العقوبة ممنوعة

إذا قدمت بلاغاً ضد المدرسة أو المعهد العالي أو أي جهة تعليمية أخرى بسبب التمييز فلا يحق لهم أن يعاقبوك على ذلك.

ويمكن أن تكون العقوبة مثلاً أن تحصل على علامات أقل.

ما هي المضايقات؟

لا يحق لأحد في الجهة التعليمية التي تدرس بها أن يضايقك. سواء كان المعلم أو أي موظف آخر يعمل في الجهة التعليمية أو أي تلميذ أو طالب آخر.

ما هي المضايقات؟

تعني المضايقة أن يعاملك شخص ما بطريقة سيئة، مثل أن يناديك بصفة لا تحبها أو يمزح بطريقة مزعجة.

المضايقات ممنوعة إذا كانت تتعلق بـ:

  • الجنس
  • الهوية المتجاوزة للجنس أو التعبير عن ذلك
  • الانتماء العرقي
  • الدين أو أي عقيدة أخرى
  • التأخر الوظيفي
  • الميول الجنسية
  • العمر

يمكن أن تكون المضايقات أن يتحدث أحدهم عن الناس بطريقة لا تحبها. مثل أن يقول إن النساء أو المثليين أو الغجر يعيشون بطريقة خاصة.

كما يمكن أن تكون المضايقات مناداة أحد الأشخاص بألقاب مثل: "سويدي (بأسلوب بشع)"، "غجري لعين"، "لابي لعين"، "مونغو"، "أحمق" أو "عاهرة". ويمكن أن تكون المضايقات عندما يرسم أحد الأشخاص صليباً معقوفاً على خزانتك. وتسبب المضايقات أن يشعر المرء بالإهانة أو الحزن أو التهديد أو أنه تعرض لمعاملة سيئة. ويختلف الشعور بالإهانة من شخص إلى آخر. والشخص الذي يتعرض للمضايقة هو الذي يقرر ما إذا كانت الكلمات مُهينة أم لا.

يختلف الشعور بالإهانة من شخص إلى آخر. والشخص الذي يتعرض للمضايقة هو الذي يقرر ما إذا كان قد تعرض للإهانة أم لا.

ما هي المضايقات الجنسية؟

المضايقات يمكن أن تكون جنسية أيضاً. وفي هذه الحالة تسمى مضايقات جنسية. وتحدث المضايقات الجنسية مثلاً عندما يلامسك أحد الأشخاص على الرغم من عدم رغبتك في ذلك، أو أن يقول أحد أنه يريد/تريد مضاجعتك على الرغم من أنك لا تريد/تريدين ذلك. كما يمكن أن تحدث عندما يريد شخص أن يريك صوراً جنسية لا تريد مشاهدتها أو يمزح عن الجنس بطريقة لا تحبها.

يختلف رأي الناس بالمضايقات الجنسية من شخص إلى آخر. والشخص الذي يتعرض للمضايقات الجنسية هو الذي يقرر ما إذا كان يشعر بأن مدرسته أو الجهة التي يدرس فيها آمنة أم لا.

اعترض!

إذا تعرضت للمضايقات فمن المفيد أن تقول للشخص الذي يضايقك بأنه يجب عليه أن يتوقف عن مضايقتك، كالمضايقات الجنسية مثلاً.

أحياناً عندما تكون المضايقات خطيرة فإنك غير مضطر لأن تعترض، لأن القانون ينص على أن ذلك الشخص يجب أن يعرف أن ما يقوم به هو مضايقات.

يمكنك أن تتحدث مع الشخص الذي يضايقك أو أن تكتب إليه. كما يمكنك أيضاً أن تطلب من شخص آخر أن يتحدث مع ذلك الشخص.

إذا سمع المسؤولون في الجهة التي تدرس فيها أن أحداً يشعر بأنه يتعرض للمضايقة في الدراسة، فيجب عليهم أن يعرفوا ما الذي حدث وأن يوقفوا أي مضايقات. يمكنك أن تبلـّغ أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO) عن الجهة التعليمية إذا لم تفعل شيئاً لوقف المضايقات.

يعتبر القانون أنه من التمييز أن تتعرض للمضايقة من شخص يعمل في الجهة التي تدرس فيها، مثل المدير أو رئيس المدرس أو أحد المعلمين. يمكنك أن تقدم بلاغاً بذلك إلى أمين المظالم لشؤون التمييز.

إن الجهة التعليمية هي المسؤولة عن ألا يتعرض أحد للمضايقات في المدرسة.

يجب على الجهة التي تدرس فيها أن تحول دون وقوع ذلك

ينص القانون على أنه يجب على المدارس والجامعات أن تحول دون حدوث تمييز أو مضايقات. ويمكنها أن تحول دون حدوث ذلك من خلال التأكد من عدم حدوثه في المستقبل.

العقوبة ممنوعة

إذا قمت بتقديم بلاغ ضد الجهة التي تدرس فيها بسبب المضايقات فلا يحق لهم أن يعاقبوك على ذلك. ويمكن أن تكون العقوبة مثلاً أن تحصل على علامات أقل.

كما لا يحق للمدرسة أو الجامعة أن يعاقبوك إذا قمت بالتبليغ عنهم بسبب التمييز والمضايقات.

يمكنك أن تقدّم بلاغاً ضد الجهة التي تدرس فيها إلى أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO)، إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت للعقوبة.

كيف أقدّم بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO)؟

يمكنك أن تقدم بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز، إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت للتمييز في الدراسة.

يمكنك أن تقدم بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت بسبب:

  • الجنس
  • الهوية المتجاوزة للجنس أو التعبير عن ذلك
  • الانتماء العرقي
  • الدين أو أي عقيدة أخرى
  • التأخر الوظيفي
  • الميول الجنسية
  • العمر

هل أنت غير متأكد من معاني الكلمات؟ اقرأ المزيد هنا

يمكنك أيضاً أن تقدم بلاغاً ضد المدرسة أو الجامعة أو أي جهة تعليمية أخرى إذا لم تعمل من أجل معرفة السبب وراء شعور أحد التلاميذ أو الطلاب بالمضايقة أو لم يوقفوا المضايقات.

إذا كنت مصاباً بتأخر وظيفي وتدرس في الجامعة وترى أن القاعات لا تناسبك، فيمكنك أن تقدم بلاغاً بذلك إلى أمين المظالم لشؤون التمييز. فقد لا يكون هناك مثلاً رافعة للكرسي المتحرك أو ربما لا تتوفر أجهزة سمعية فيها.

إن المدرسة أو الجامعة أو الجهة التعليمية هي المسؤولة دائماً عن القاعات والتعليم. ولذلك يمكنك أن تقدم بلاغاً ضد مدرستك أو معهدك أو الجهة التعليمية التي تدرس فيها إلى أمين المظالم لشؤون التمييز. ولكن لا يحق لك مثلاً أن تقدم بلاغاً ضد أحد رفاقك في الدراسة إلى أمين المظالم لشؤون التمييز.

الأطفال في دار الحضانة أو تلاميذ المدارس الذين هم دون سن 18 عاماً لا يمكنهم أن يقدموا بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز. ولكن والدي الطفل أو ولي أمره هم الذين يمكن أن يقدموا البلاغ نيابة عن الطفل.

طريقة تقديم البلاغ

لا يمكنك أن تقدم بلاغاً إلا إذا كنت تعتقد بنفسك أنك قد تعرضت للتمييز. إذا كان عمرك أقل من 18 عاماً، فيجب أن يوافق والداك أو ولي أمرك على أن يرفع أمين المظالم لشؤون التمييز القضية إلى المحكمة.

يمكنك أن تكتب بلاغك إلى أمين المظالم لشؤون التمييز (دي أو/ DO). يجب عليك أن تكتب في البلاغ: اسمك وعنوانك ورقم هاتفك. ومن المفيد أيضاً أن تكتب عنوان بريدك الإلكتروني.

يجب عليك أيضاً أن تكتب اسم الشخص الذي تكتب البلاغ ضده. قد يكون ذلك اسم المدرسة أو الجامعة أو الجهة التي تدرس فيها. اكتب السبب الذي تعتقد أنه وراء التمييز. اكتب أيضاً ما إذا كنت تعتقد أن السبب مثلاً هو جنسك أو عمرك أو دينك.

إذا كنت ستقدم بلاغاً فعليك أن تفعل ذلك بأسرع ما يمكن. لأن بعض الأحداث يبطل مفعولها بسرعة كبيرة. وعندما يبطل مفعول قضية ما، فلا يستطيع أمين المظالم لشؤون التمييز أن يفعل شيئاً.

هذا ما نفعله عندما يصل بلاغك إلى أمين المظالم لشؤون التمييز (DO)

بعد أن ترسل بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز نقوم بإجراء تحقيق. وهذا يعني أننا ندرس ما كتبته بدقة ونعرف ما الذي حدث. ويحق للشخص الذي قدّم البلاغ بالتمييز أو المضايقات أن يروي أيضاً ما الذي حدث.

إذا أثبت التحقيق أنك تعرضت للتمييز، فإن أمين المظالم لشؤون التمييز سيحاول أن تصلوا إلى اتفاق عن طريق التسوية. تعني التسوية أن المدرسة أو المعهد العالي أو الجهة التعليمية مثلاً تعتذر منك أو تدفع لك مالاً. إذا لم تصل أنت والمدرسة أو المعهد العالي أو الجهة التعليمية إلى اتفاق عن طريق التسوية، فيمكن لأمين المظالم لشؤون التمييز أن يرفع القضية إلى المحكمة.

المحكمة هي السلطة التي تقرر ما إذا كان أمر ما غير قانوني.

إن الحصول على مساعدة من أمين المظالم لشؤون التمييز لا يكلف شيئاً.

العقوبة ممنوعة

إذا قدمت بلاغاً ضد المدرسة أو المعهد العالي أو أي جهة تعليمية أخرى بسبب التمييز فلا يحق لهم أن يعاقبوك على ذلك.

كما لا يحق للمدرسة أو الجامعة أن يعاقبوك إذا قدمت بلاغاً ضدهم بسبب عدم قيامهم بشيء لمنع التمييز. يمكنك أن تقدم بلاغاً إلى أمين المظالم لشؤون التمييز ضد المدرسة أو المعهد العالي إذا قاموا بمعاقبتك.

وثيقة علنية

إن أمين المظالم لشؤون التمييز العرقي هي سلطة حكومية. ويحق للجميع أن يقرؤوا الوثائق الموجودة لدى السلطات. الرسالة التي يتم إرسالها إلى إحدى السلطات تـُعتبر وثيقة. وكذلك البريد الإلكتروني يُعتبر وثيقة.

ولكن توجد وثائق سرّية. الكتمان هي كلمة أخرى للتعبير عن السرّية. لا يحق للمرء أن يقرأ المعلومات الموجودة عند أمين المظالم لشؤون التمييز العرقي إذا كانت مصنفة على أنها سرّية.

نرحب باتصالك بأمين المظالم لشؤون التمييز العرقي في حال وجود أسئلة لديك. يمكنك أن تتحدث مع أحد المحققين إذا كنت لا تعرف كيف ستكتب البلاغ.

تجد بجانب هذه الصفحة كيف يمكنك أن تتصل بأحد المحققين.